الثلاثاء، 13 يناير، 2009

الى جهنم

أيها الناس ان الزعماء أدمنوا شرب المورفين أصبحوا يمشون بلا عيون ,لن يوقظهم النور لايسمعون الاجراس التي تنذر بالطوفان اغتسلوا بالوحل وتركوا الماء!
طفيليون,لايهتزون للجرح النازف من الانسان كأننا ننفخ في الرماد ,سحابة خالية من الامطار ,زعماء الاكذوبة الكبرى,زعماء الزقّ والقينة!!
زعماء اغتالوا الأمة ,جعلوا حياتنا بلا نور ,زعماء لاوجه لهم ولا لسان ,يختبؤون كدود المحار لم نعد نعرف معهم الاحساس بالامان انهم صخور! ومن الصخر مايخرج منه الماء!
لقد اغتالوا الشمس وحجبوا القمر ,لاهم من نسل آدم ولا هم من نسل العرب!!!
في آذانهم وقر فلا يسمعون صراخ الارواح الهائمة ستسقطون كأوراق الخريف وان طال بكم الامد,وسيأتي الربيع دوما بالجديد
لقد اصبحتم تجلسون على الشواطىء المهجورة.
قد يتباطأ الربيع وقد يتأخر الثمر,وقد يطول علينا الليل ,لكن سيأتي الصبح أسرع مما نظن ,وعندها سننعم بالنور , ونقطف الورد ,وتغادر شفاهنا بسمات اليأس .
أيها الزعماء انكم لم تدركوا يوما سر البقاء,ولم تدركوا يوما سر الفناء!
لم تشربوا نقطة واحدة من حكمة الاولين لذلك صرتم الى الحضيض!
لقد ضلّ سيعكم في الحياة الدنيا فالى جهنم وبئس المصير .
طل الملوحي
1/13/2009

ليست هناك تعليقات: