الأحد، 4 يناير، 2009

رياح الجنة في غزة

"أخي ان جرى في ثراها دمي......وأطبقت فوق حصاها اليدا"
وقبّل شهيدا على أرضها............دعا باسمها الله واستشهدا
فلسطين يفدي حماك الشباب....وجلّ الفدائيّ والمفتدى
"فلسطين تفتديك منا الصدور.......فإمّا الحياة وإما الرّدى"

ياأهل غزة لقد ناديت صلاح الدين والقسّام ,واحمد ياسين ,فجائني صوتكم يقول :
انا صلاح الدين ,وانا القسام ,وانا أحمد ياسين,أيّها المجاهدون ياأعز بني الدنيا,ان دويلة العدوان والجريمة والمذابح في أفول,وبعد أن كانت الأيام حبلى بالأسى أصبحت بسواعدكم حبلى بالأمل ,وبعد ان كنت أحصي دمعي ,اعدتم اليّ بسمتي ,وبعد أن استرقوا أرضي ,هاهي الحرية تقرع مسمعي.
لقد أرادوا ان يجللّوا تاريخنا بالسواد,حسبوا أننا أصبحنا من النيام,فاستباحوا الأرض وسفكوا الدماء,حسبوا أن أمهاتنا لن ترضع الابطال ,ظنّوا أنهم قد فرقّوا الشعوب كما شرذموا الحكام ,ولكن خاب فألهم واقتاتوا الاذلال.
انتم ياأهل غزة يااعز الناس أنتم صلاح الدين ,انتم حماة الأرض والأعراض ,خذوني الى غزة أقبّل أرضها فترابها عبق بريح الجنة .
أنا فتاة أتزيّن بالتراب الذي يتطاير من تحت أقدامكم ,ثوري فلسطين وليكن مايكون...
هذا اليوم ميلادي ,ويوم ميلادي الحقيقي ان اكون حرة فوق أرض فلسطين .
قال تعالى "انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وانفسكم ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون." صدق الله العظيم

طل الملوحي
4/1/2009

ليست هناك تعليقات: