الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

الرسالة الثانية عشرة الى الانسان في هذا العالم



الى قادة هذا العالم




كم أتمنى يااخي ان تقرا رسالتي هذه امام قادة دول العالم في هيئة الامم المتحدة ,ليعلموا ان الارهاب في العالم ليس هو قتل الابرياء بالسيارات المفخخة والقطارات وهدم الابراج فحسب ولكن الارهاب له اشكال والوان يشكو منه الانسان في كل مكان على هذه الارض ,


واننا اذا عالجنا انواع الارهاب الكبرى باستطاعتنا ببساطة ان نتخلص من ارهاب الافراد والمجموعات .


ياشقيقي الانسان ,ياقادة العالم ,ان الارهاب الاكبر الذي نشكوا منه هو التالي:




1- ان عدم نزاهة القضاء هو ارهاب


2- الكذب على الشعوب هو ارهاب


3- منع حرية التعبير ونشر الفكر الخلاق هو ارهاب


4- الاساءة الى الاثار والمقدسات واماكن العبادة هو ارهاب


5- وجود الاسلحة النووية وتطوير اسلحة الدمار الشامل هو ارهاب


6- اخذ الضرائب من الناس وانفاقها على حروب مصطنعة هو ارهاب


7- تلاعب الشركات بسياسات الدول هو ارهاب


8- وجود المفسدين في اجهزة الدولة هو ارهاب


9- احتكار الادوية الهامة هو ارهاب


10- ان يعيش الانسان في خوف على مستقبله هو ارهاب


11- عدم الموافقة او التوقيع على الاتفاقيات التي تحافظ على البيئة هو ارهاب


12- طرد الناس من اماكن اقامتهم بدون ادلة قطعية ولغايات معينة هو ارهاب


13- عدم اعتذار الدول عن الحروب التي تسببت بها هو ارهاب


14- كل ابتزاز يقع على دولة بسبب حدث تاريخي ما هو ارهاب


15- سجن الناس من غير محاكمة وعدم تطبيق القانون على الحاكم قبل المحكوم هو ارهاب


16- وضع اي مؤسسة دولية تحت سيطرة دولة غنية او قوية هو ارهاب


17- وجود ودعم الحكام المستبدين هو ارهاب


18- كل فقر ومجاعة يحدثان في العالم هو ارهاب


19- كل دولة تحتكر لنفسها حق التقدم والعلم والمعرفة هو ارهاب


20- كل دولة تتهم شعبا يحاول ان يحرر ارضه وبلاده بالارهاب – هو ارهاب.


21- كل دولة تحارب دينا او عقيدة لاسباب سياسية هو ارهاب.


22- كل دولة تحاول ان تقتطع ارض دولة اخرى هو ارهاب


23- كل دولة تحاول السيطرة على ثروات دولة اخرى هو ارهاب


24- كل دولة تلوح بالقوة لدولة اخرى قبل استنفاذ جميع الوسائل السلمية هو ارهاب.


الا ترى معي يااخي ان كل ماذكرته هو مايشكل الارهاب للانسانية جمعاء,وان الشرعية الدولية لو حاولت باخلاص ان تقضي على اشكال الارهاب السابقة الذكر لقضي تلقائيا على الارهاب الذي نراه الان ليت قادة العالم يتناسوا خلافاتهم السياسية ويفكروا فعلا بالقضاء على الارهاب بعيدا عن المصالح قبل ان تدمر حضارة الانسان باسم الحرب على الارهاب.




( لااقول لك وداعا يااخي الانسان لاني معك دائما
طل الملوحي
/

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

اقتبس ..
(( وان الشرعية الدولية لو حاولت بإخلاص أن تقضي على إشكال الإرهاب السابقة الذكر لقضي تلقائيا على الإرهاب الذي نراه ))

الفكرة صحيحة أختي الكريمة .. نعم القضاء على أشكال الإرهاب التي تفضلتي بذكرها .. هي الكفيلة . بان يعم الهدوء والأمن ..

ولكن هؤلاء أختي الكريمة .. ليسوا شرعية دولية .. فهم وحوش غاب .. طبقوا قانون " البقاء للأقوى " ولن يكونوا أبدا يمثلوا أية شرعية ..


إنما الذين سيقطعون دابر الإرهاب ويعم الأمن والسلام .. في مجتمعنا .. هم المسلمون .. كم وحدث هذا في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز .. وحتى ما يحدث الآن في تركيا ،، التي ارتفع اقتصاده بإدارة إسلامية رصينة .. وتم إلغاء ستة أصفار من عملتها ..

لن يعم الأمن والسلام إلا بدين العدالة .. الدين الإسلامي ..

أما هؤلاء فليسوا سوى وحوش في غاب ..
ولن يكون الباطل أبدا شرعية ..

ودام قلمك .. وتقبلوا مروري ..

اخوكم في الله

احمد النعيمي

غير معرف يقول...

اشكر هذا الحضور الى فضاءات ملهمتي راجيا قبول هذا المقطع كإهداء خاص تقديرا ً للتفاعل مع كلماتي
=========

ولدتْ َقبلي
وَستبقى ِمن ْ َبعـْدي
كي تلهمـَني
رغم َ سلاسل ِ َقيـْدي
لن تخـْدَعني
أو تنكث َ عهـْدي أو وعْـدي
***
ستظــل ّ ُ ِبنبـْضِ شراييني
تسْكـُنني .. تأسُرني في َعطـْف ٍ و حنان ِ
تخـْمـِد ُ َثورات ِ براكيني
تفهمني.. تستوعبُ أطوار بداياتي ونهاياتي
وأعاصير َ ُجنوني
* * *
يا ُملهمتي
اسمـُك ِ َمنقوش ٌ بدمائي فوق َ َجبيني
محفور ٌ بفؤادي في لحظــة ِ َتكويني

===================

مع باقات ورودي واطيب تحياتي ،

زياد مشهور مبسلط

غير معرف يقول...

السلام عليكم
ان الله لا يغير قوما الى ان يغيروا بأنفسهم
وفقكم الله

غير معرف يقول...

السلام عليكم
نعم هو هذا الارهاب ولكن
ان الله لا يغير قوما الى ان يغيروا بأنفسهم
وفقكم الله لما يحب ويرضا