الجمعة، 3 أبريل، 2009

القدس لنا

لست ياقدس سرابا
او خيالا أو مناما
لست فقاعة ماء
تبخرها شمس النهار
انت ياقدس عيون
وقلوب تنبض بالحياة
انت ياقدس نشيد
رضعناه حليبا
من صدور الامهات

عذرا قدسنا
ان نسينا يوما
انت البيت والاقصى
في اعرافنا صنوان
عذرا ان تفاوضنا عليك يوما
وتجاوزنا الادب مع المحرمات
نحن منتظرون هنا
على ارضنا
حتى يخرج منها الذئاب
وتعود المواسم
فوق شفاه الاخرين
تضيء الممر للعائدين
فتنمو الضفائر
ويتفجر مجرى الحليب
ثم يسري الدم
في عروف البائسين
وتعلق عيني دموع الفرح
في عيون امي,,وعيون الجد والجدة

طل الملوحي
3/4/2009

ليست هناك تعليقات: