الجمعة، 23 يناير، 2009

القادم أعظم

انه لخطأ كبير ان تتوقف الاحتجاجات والتظاهرات سواء في العالم العربي او في اوروبا وامريكا ,فما جرى في غزة لايمس غزة فحسب فهذه الجريمة أصابت الانسانية في مقتل بل ان اسرائيل لم توجه سلاحها الى غزة انما وجهته الى كل انسان على وجه الارض ,قتلت كل طفل وكل امرأة في العالم ,يجب ان تبقى ضغوط الشارع والمنظمات الشريفة على الحكومات في كل العالم لمحاكمة اسرائيل كدولة مدّعاة وقيادات واشخاص.
ان الحكومات الغربية وقمة شرم الشيخ الاوروبية بدأت تحمي اسرائيل ,وتحاول ان تميع الجريمة الكبيرة هذه,وتظهرها بمظهر الدفاع عن النفس وتكاد تعطي اسرائيل الحق في ذلك من غير ذرة حياء ولاخجل .
ان الصهيونية اطلّت برأسها بوقاحة من قبل الرباعية يتبعها في ذلك التحالف الاوروبي ,واتفاق التفاهم بين رايس وليفني.
ان الوطن العربي برمته في دائرة الاستهداف المباشر ومخطط السيطرة عليه بات جاهزا للتنفيذ وماحدث هو مقدمة وملامح العرض بدأت تظهر امامنا.
ايتها الشعوب العربية : ان الاسترخاء وانتظار الحلول من امريكا او اوروبا لن ياتي بخير لهذه الامة ,فما عرفنا منهم خيرا منذ ان وضعوا اصابعهم وعاثوا فيبلادنا فسادا وسلخا واستعمارا.
ان نابعد غزة اخطر بكثير ولايقارن بما مضى فاستعدوا له,انهم يتكلمون عن صواريخ حماس فقط ولايتكلمون عن الاحتلال ,يتكلمون عن المساعدات ولايتكلمون عن جرائم الحرب التي ادمت العالم ,ان حكومات الغرب تعيد استعمار البلاد العربية بكل ماتعني هذه الكلمة من معنى,فلا جيوشنا تستطيع الحركة ولا سلاحنا له قيمة الا اذا وجهناه الى صدورنا!!
ان اهم وسائل الضغط الان هو الخروج السلمي المستمر عبر منظمات المجتمع المدني والتجمعات امام المؤسسات الدولية حتى لاتعود قضايا المنطقة الى الركود في بركة آسنة من جديد.
قد يقول قائل ان هذا الكلام ليس بجديد فأقول :
قال تعالى " انما يذّكر الوا الالباب"
"وقل اعملوا........."

طل الملوحي
23/1/2009

ليست هناك تعليقات: