الثلاثاء، 25 نوفمبر، 2008

فكوا الحصار عن اوطاننا

أنا في حالة ذهول , لا أصدق أن العالم أصبح أعمى وأصم وأبكم, لا أصدق أن العالم اسقط برقع الحياء فكشف كل عوراته!!
من هي الامم المتحدة؟ من هي المنظمات الدولية؟من أنتم ياأصحاب البذّات والياقات البيضاء الذين تجلسون على الكراسي المخمليّة,وتتلاعبون بمصير مليون ونصف انسان!
يامن تدعون الرأفة بالحيوان من ب . ب الى كلب بوش وتدمع اعينكم اذا مااصاب حيوان سوء!
ألا يهز شعوركم ولو قليلا موت الاطفال في الحاضنات؟
يالكم من عالم كذاب , ملعون بكل المقاييس
هل اسرائيل هي التي تتحكم بمصائركم؟
يامن تدعون الكرامة ! والله مارأيت فيكم شيئا من هذا الاسم !
هل خيار السلام الستراتيجي هو كل مانملك,ولا مانع من التجويع والتشريد في سبيل هذا الوهم والسراب الخادع؟
ماذا قدم هذا الخيار لهذه الامة؟ لقد زاد فقر الشعوب العربية ,وزاد تخلفهم وحصارهم ,وتجويعهم واعطى اسرائيل ومن معها عقودا من السيطرة على كل شيء بلا استثناء!!!
لقد وقعنا في مصيدة هذا الخيار حتى قضى على كل ماهو ثوري في نفوسنا ,فنسينا القومية العربية ,ونسينا التكافل والتضامن الذي امر به شرعنا وأصبحنا نجري وراء اوهام السلام الكاذب ومع من؟ مع من عرفوا عبر تاريخهم بالختل والمطل والخداع .
ويحكم ياامة العرب!ياامة الاسلام!
ثوروا لكرامتكم..
وكما قال هانىء بن مسعود ( يامعشر العرب هالك معذور خير من ناج فرور , ان الحذر لاينجي من القدر ,وان الصبر من اسباب الظفر ,المنية ولا الدنية ,استقبال الموت خير من استدباره ,الطعن في ثغر النحور أكرم منه في الاعجاز والظهور..............).
أيتها الامة أما آن لك ان تستيقظي
ياأمة الاسلام "لايدخل الجنة من بات شبعان وجاره جائع" فهل تبرأت أمة الاسلام من الاسلام!؟
ان وحل السلام هذا كاد يدق منا الاعناق فماذا تنتظرون.........؟؟!

طل الملوحي
25/11/2008

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

لقد يأسنا حقا من حكامنا ان يفعلوا شئ...شعب محاصر ومضطهد منذ اكثر من خمسين عاما من قبل 7 ملايين يهودي اغلبهم من غجر اوربا ..المصيبة ان العرب والمسليمن يمكلون من القوة والمال يستطيعون طرد اليهود من ارض فلسطين في خلال ايام ...

اتنمى من الله تعالى ان تتحرك الجمهورية الاسلامية في ايران دوليا في نصرة هذا الشعب المظلوم ...

لقد طال ظلم اليهود لهذا الشعب المسالم ..

غير معرف يقول...

وشرفك فلسطین مبیوع من زمان
الا تعرف ان الحکام العرب
یظحکون علیکم من زمان
یجب ان تدعوا اللـه ان یاتی
صلاح الدین من جدید و ینقذکم
لکن بقلب سلیم

غير معرف يقول...

Dear Author,

Many thanks for this genuine poem, which is replete with vibrant feelings. Definitely, Palestine will remain for ever the spark of love and revelation. Her people’s resistance is the candle that enlightens the road for those who seek to cling to their rights and values. Her freedom fighters set a great example all over the world, because they are honest, conscientious and straightforward. It is a source of pride and greatness to be a Palestinian, mainly because Palestinians have vowed that they will never ever ever give up any single atom from their holy land.

All the best,

Ahmad.

غير معرف يقول...

The middle east have many natural resources that is why we have lots of political unrest in order for the superpowers to steel that wealth and dominate the region they appointed pupets to rule the people. The only way to get out of this scenario is to go back to Islam and Islamic rules otherwise the American system is the best available. God Bless America