الأحد، 2 نوفمبر، 2008

فلسطين الحقيقة





لن يتوقف صوت المجموعة
عن الغناء
قد يغيب بعض صوتنا
ولكن الربيع آت
هكذا حلمي العتيد
وانا اتحدث....
وأنا اسير....

حتى في الظلمة الحالكة
يبقى حلمي العتيد مضيئا
لتقول لي الظلمة:
كم ان حلمي جميل
وان حلمي يؤكد الحقيقة
وان الحقيقة فلسطين
واني انا في فلسطين
واني باق على ارضها
اذوب عشقا وحنين

تلك العروس الفاتنة
التي اسمها فلسطين...
انها تملك روحي
تملك بكائي وضحكي
وضحكي وبكائي
تملك حكاياتي

ودندنات امي...
وزغاريد امي...
وحقيقة وجود امي...
كحقيقة فلسطين...

طل الملوحي
2/11/2008

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

بلاغة طل تكسف درر الوجود.
فلتدم طل؛
شمس الحقيقة، حرة بلا قيود،
فلة،
يغار الياسمين من شذاها، والسدور.

شاهر احمد نصر

غير معرف يقول...

إليك عزيزتي طل ..


أشياء ..


للعصا ورق ٌ ..
سقط ْ ،
للرياح ِ جذورُ مسكين ٍ
ومنبت ْ ..
للحصان ِ مدينة ٌ !!
العيدُ يترحُ ،
لحية ُ السلطان ِ
علقها تميمة ..
للفؤادِ حقيبة ٌ ،
لطريقنا المسدودِ آخِرْ ..
البيتُ يرجعُ ،
والمسافرْ
النومُ موتٌ لا يؤدي للبكاء ،
المرأة الأولى جميلة ..
الحديقة ُ لا تموت ،
البحرُ يفرحُ ..
للفؤادِ بداية ٌ ونهاية ٌ ,,
الخوفُ يكبو
كالشجاعة ...
ساعدُ الفلاح منجلْ


نسيت اسمي ..