الأربعاء، 29 أكتوبر 2008

هكذا هم المجرمون



طفيليون ....اتوا
في غفلة من الزمن..
في ليلة بلا نجم ولا قمر
سمموا ...ماءنا
واقتلعوا اشجارنا في وضح الشمس

قتلوا كل غزلان البراري
دهسوا تحت اقدامهم ازهار البنفسج
وصبغوا ازهار الحدائق بلون احمر
وتلاشى المكان الذي كنت العب فيه
عندما كنت صغيرة!!

ولكن....ولكن
اذا مااردنا وطنا ليس فيه بكاء
يحاصرنا المجرمون!!
يحاصرون همس نفسي لنفسي؟
يحاصرون شعاع الشمس الذي ادفىء به روحي
يحاصرون حتى احلامي بنومي
يسكنون في حلم اطفالنا الابرياء
هكذا هم المجرمون

وغربتي تطول
وصيحة عشق في قلبي تقول:
سأرجع يوما........
واذا لم استطع ان اعود!
فقولوا:لقد مات شوقا لحقول القمح ورائحة الليمون

ليالي وطني اساطير
غمام.....غمام
غمام يحجب مانريد
ثم نؤجل كل الاماني
واذا ماآن الاوان
يحاصرنا المجرمون..

طل الملوحي
29/10/2008

هناك 3 تعليقات:

حسين أحمد سليم يقول...

طل الملوحي
إبداعات ترسم شخصيّتها الفكريّة

بقلم: حسين أحمد سليم


تعيش الكاتبة طل الملوحي مخاض الكلمات في لحظات تأمل , وهي تخوض صخب العيش وضوضاء الواقع في زمن القهر , تمارس دقائق حياتها في هدأة خاصة , تحتجب فيها خلف حروفها وكلماتها وخواطرها وكتاباتها وقصائدها, عاكسة كلّ مشهديّات المعاناة التي يعيش دقائقها الإنسان تحت سلطة الغاصب المحتلّ...

لا تشغلها الهموم العاديّة عن إبحارها الروحي في آفاق التأمل . ولا تثنيها مظاهر العصر ومعالمه , عن قناعاتها التي تقف عندها كمبدأ, لتكتب فعل حركة خوض غمار الحدث في المكان والزّمان, ناقلة بأسلوبها المميّز الخاص, نماذج من اللوحات التي تعكس الواقع الأليم لحياة النّاس في ظلّ عصرنة حضارة العولمة, التي تمعن في التّعامي المقصود عن أدنى الحقوق المشروعة للإنسان...

تعتكف طل الملوحي في صومعتها الفكرية , تحاكي عوالم المعرفة والثّقافة, تستجلي بواطن الوعي الباطني في عرفانها الذّاتيّ , تستمطر الأفكار من البعد الخيالي التخاطري, تدون الكلمات في انهمار البوح الآخر المنساب من البعد الإنساني, وترسم التشكيل الحروفيّ في لوحات فنية انطباعية كما تراها من منظورها الفكري , بعد الغوص في متاهاتها مستجلية كلّ معالمها...

تكتب طل الملوحي الخواطر الجميلة , ذات الوقع الموسيقي الآسر في قوالب شعرية خاصة , وألوان أدبية لها طابعها المميز , وترسم لوحاتها الأدبية الفنية بتعبيرات خاصة , تؤكد معالم شخصيتها الفكريّة المميزة ...

تجسيدا لرؤياها المستقبلية , تنمنم قناعاتها الحياتية , وفق مفاهيم أدبيّة صافية وشفيفة ... والتي برزت في نماذج مختارة من وجدانياتها المنوّعة, المنشورة في مواقع ومنتديات الشّبكة العالمية للمعلومات, والتي أخترنا منها البعض الذي يعكس صورة جليّة لمسارات طل الملوحي في رؤى فكرية من نوع آخر ومغاير, تؤكد عليها في كتاباتها ورؤيتها الفكرية الوجدانية والشعرية وغيرها والكثيرة , والتي تنتظر كشف النقاب عنها في رحلة تقييميّة مطولّة, يغوص فيها النّاقد إلى أبعد من أشكال الحروف والكلمات, ليتبيّن العمق الإنساني الذي ذهبت إليه طل الملوحي في عدد من رسائلها الموجهة, لقيامة المجتمع الإنساني الحضاري بعيدا عن التجاذبات السلطوية القائمة على النزاعات والحروب والتدمير...

إنها الأديبة والشاعرة طل الملوحي نرافقها التحليق في إمتدادات فضاءاتها الفكرية, نعيش جمايات نصوصها النثرية والشاعرية في نماذج منتقاة من موسوعتها المنشورة هنا وهناك في أروقة وأرحبة الأنترنت والشبكة العنكبوتية...

هكذا هم المجرمون
طفيليون ....اتوا
في غفلة من الزمن..
في ليلة بلا نجم ولا قمر
سمموا ...ماءنا
واقتلعوا اشجارنا في وضح الشمس

قتلوا كل غزلان البراري
دهسوا تحت اقدامهم ازهار البنفسج
وصبغوا ازهار الحدائق بلون احمر
وتلاشى المكان الذي كنت العب فيه
عندما كنت صغيرة!!

ولكن....ولكن
اذا مااردنا وطنا ليس فيه بكاء
يحاصرنا المجرمون!!
يحاصرون همس نفسي لنفسي؟
يحاصرون شعاع الشمس الذي ادفىء به روحي
يحاصرون حتى احلامي بنومي
يسكنون في حلم اطفالنا الابرياء
هكذا هم المجرمون

وغربتي تطول
وصيحة عشق في قلبي تقول:
سأرجع يوما........
واذا لم استطع ان اعود!
فقولوا:لقد مات شوقا لحقول القمح ورائحة الليمون

ليالي وطني اساطير
غمام.....غمام
غمام يحجب مانريد
ثم نؤجل كل الاماني
واذا ماآن الاوان
يحاصرنا المجرمون..


فلسطين الحب

ليس للحب قدرة على الموت
ولو اجتمعت له كل البشر
فهو مخبأ في الأرض ...في جذور الشجر
مختلط بذرات التراب وحبات المطر
لايغادر الحب أرضا
ولد فيها نبي...وعرج منها نبي
وجعل الحب فيها منارة للبشر
معادلة في الحب نسجت
بين الام وبين الطفل وبين الحجر
في موعد حب ازلي
في نظام الطبيعة وليس في فوضى البشر
***
أسكتوا هذه الفوضى....
اخفضوا الصوت...
أخفضوا الصوت او اصمتوا !!
ففلسطين ليست أرضا لقذف الحمم
اصمتوا...
واستمعوا الى تراتيل الحروف القديمة عند السحر
وصرير الابواب العتيقة بين أعمدة الحجر
وهمس رؤوس المآذن لأجراس الكنيسة في السمر
انتبهوا ...واحذروا
لقد بان الخيط الابيض من الخيط الاسود
وبان الفجر جليا
***
هاهي فلسطين الام والاب والمعلمة
هاهي فلسطين تحمل في بطنها طفلا
وتحمل في بطنها حجرا...
فاحذروا ان تجهضوا الطفل!
امكم ستعاقبكم...والهلال والصليب..ان نسيتم الابجدية
امكم تقول لكم: تعلموا الجمع وابتعدوا عن القسمة
ياأطفال فلسطين أكتبوا ولو بأقلام رصاص مثلمة
واحذروا ...احذروا ان تتوقفوا عن النمو
وقيدوا انفسكم الى دواة الحبر الضخمة
امكم ستمنحكم الوسام والامان والرفعة
فان سقطت..سقطتم,,واصبح الوسام عويلا
***
فلسطين...عشتك خفقة اثر خفقة
والقلب نبضه القدس والاقصى
سلام عليك ,فاني وان لفظت انفاسي
ففي نفسي الاخير......
كنيسة المهد والمسجد الاقصى
في نفسي الاخير كنيسة المهد والمسجد الاقصى

عيد سعيد

عيد من غير عيد
عيد من غير فطر سعيد
عيد سعيد فقط....للزعماء الحالمين
وتبادل التهاني والتبريكات
على الفضائيات بالخط العريض
احتفالا بالبقاء على الكرسي العتيد
والانتصارات والانجازات بمناسبة العيد وغير العيد
لاعيد لمن ليس له القدس والاقصى وفلسطين!

لقد اصبح عيدنا من أساطير الاولين
عيدنا على جبل اولمب...عيد ديونيز
هنالك العيد من نوع خاص.........!
حول دائرة النار ...والحدق الاحمر...والجمر المريع
وكؤوس تتهاوى ...وفاتنات...وجيد فجيد
والعبد والأمة...من تحسبهم؟ يقتاتون الرماد في العيد
ينتظرون ....وينتظرون!!
سبارتاكوس, لقد قامت روما من جديد ..من خلف المحيط
فمتى تأتي يامحرر العبيد؟
متى تحررنا من خوفنا العتيد؟
متى نمزق صك العبيد؟

سبارتاكوس ,اناديك من وراء الف والف من السنين
فاسمع صدى صوتي....
واركب هذه المرة حصانا من ارضي ...عربي
ورمحا سمهريا لعنترة العبسي
وتقدم باحرارك على احصنة بلق
وحرر من تبقى من العبيد

لن يصلبوك هذه المرة على صليب
بل سيصلبوا فكرك العنيد!
في منتجع غوانتنامو السعيد
او في زنازين المكابرين
فعذرا سبارتاكوس...
ان كبا بك جوادنا العربي !!

حبيبتي

لا أحسب الكون الا أنت
إلفان في جسدي.......انا وانت
وهيام أزلي لاينتهي
من مهد عيسى الى مسرى النبي
يافلسطين يامنبع النور من شرق الى غرب
والنور في جنباتك من شمس ومن قمر
والراصد الفضي....يبسط أشعته
على القدس والمهد
على مآذن الاقصى
على كل حبيبتي
والقلب ذاب......من وجد ومن شوق
لأحياء القدس
للزواريب العتيقة
لأجراس الكنائس ومآذن التكبير
يافلسطين أضنانا الشوق...فمتى العود اليك..؟
ياقدس يادرة الشرق....اذابني الحنين اليك...فمتى...؟

عربي

عربي حين يقارن بالنخلة
نقي الوجه كما السماء
عربي مع سبق الاصرار
سأبقى مغروسا في الارض
في مجرى النهر....في الرياح
كقبلة الفجر للشمس في الصباح
كجبل قاسيون والمكبر
كقمة الشيخ الجليل بعمته
كجبال بلادي الشامخات على المدى

عربي انا
ملامحي لم تشوش
ايماءاتي...امتدادات ظلي
وجه ابي الاسمر
وابتسامة ابي المميزة....كما الوطن

العشب ينمو مرة اثر مرة
يرسم صورة لامي
ينمو...ويخضر من لبن امي
وينبض القلب في التربة...في العشب
ثم ينمو العشب مرة اثر مرة
في ساحات الاقصى...في كل القدس
ليرسم من جديد وجه امي..

قابيل وهابيل

من قابيل وهابيل
الى الضفة وغزة
الى فتح وحماس في كل فلسطين
يابني أمي .....(لئن بسطت اليّ يدك...ماأنا بباسط اليك يدي)
هل فاضت الدماء الكريمة بكم
حتى تريقوها على قارعة الطريق
هل كثر الشباب وضاقت بهم فلسطين
ياامي كلنا شربنا من نفس مجرى الحليب
فأين سيذهب دم الشهيد....
وأين سأواري أخي
وأين الغراب الذي سيعلمني دفن اخي
ياأمي جرحي ينزف من وكزة أخي
ياأمي هل أصبح الدفن مهنتي؟!!
والطفيليون يقيمون الافراح
لسفح دم اخي.....!
يابني امي لم نعد نسمع الا صوت الانين
والقدس الثكلة
والدم المسفوح.....
بني أمي.....انما الشهيد فقط لأجل تراب فلسطين

أورورا إلهة الفج

اورورا
يا ربة الفجر التي تقطر بالندى
متى تصلين الى عربتك المذهبة
لتحلقي بجوارحك الرحبة
وابتسامتك الازلية
لتنطلقي في الآفاق الباردة
في نطاق المد الضيق
للبيت والاهل والوطن

اورورا
هل نستيقظ حالمين
هل أحلامنا في وضوح الضوء
تعالي الى ساحة روحي
كوحي السماء
اشبعي روحك بروحي
اسمعيني شدوا لاينقطع
مع بكارة النسيم
في هذه الظلال

يا من تعانين مثلي
عندما يحل الظلام
والصراع.....طويل
والفجر يااورورا
تحجبه غيوم داكنة سوداء
اورورا
لا تدعينا بلا فجر
فالطغاة....لاينتظرون
وثياب اندروميدا البيضاء
لاتشفع لنا عند القساة
تعالي واتركي الندى يتساقط
على حفاف اوراق الارز
واكواز السرو والصفصاف
على اجنحة الطيور الملونة
التي تنشر عبق الصباح
تعالي ياالهة الفجر
فالظلام خيم...طويلا...طويلا

أرض السّلام

فلسطين......يامهوى أفئدة العروبة
يا مآذن الأقصى الجريحة
ياقدس....ياآهاتي الكليلة
مازال الأذان الله أكبر
ومازلت ياأرض السلام
يامهد المسيح ومسرى النبي
أرض الحب برغم الجراح
عذرا أقصانا العربي
عذرا ان طال بنا العمر........
عذرا ان متنا....ولم نصلّ على عتباتك
عذرا والدم ينزف من جنباتك
عذرا .....وعذرا....ويعزينا
مازال الأذان وسيبقى
الله أكبر........الله أكبر

تباين

غاب صوتنا
فلا ازدهار
ولا مباهج للحياة
اشرق الصبح
على ربيع من غير أغنيات
صمتت اصوات المجموعة

ثقل القلق
وتغير لون الشرق
وفقدنا التباين
بين الظل وبين الشمس

لم تعد الفرحة
تتفجر في الجبل وفي الغابة
وتداخلت الروائح
فلم نعد نميز
مابين شرق وبين غرب

عقود قضيناها
على عتبة الاوهام
عقود أحرقت الأرض تحتنا
فلم يبق الا الرماد
والرماد عادة تذروه الرياح
والشرف عادة يضيع
بين بائعي الأوهام

تميمة الحوار

ركام انفاسنا المتجمدة
تحجب الرؤيا
من زجاج النوافذ
تصنع طبقة كثيفة من الجليد
اخمش الجليد باظافري الخمسة
فيصبح ماوراء الزجاج
شرطا ممزقة

انا اتحرك
اعاني......
قلبي وعقلي يتحركان
قد احترق.......
انا فعلا احترق......!
طمعا.....املا......حبا
في ان انير قلب الظلمات..

سيأتي الربيع حتما
ويزول الجليد عن الزجاج
ستزول النباتات المتطفلة
عن اشجار الحور الضخمة
قد تلتف لفترة
بشدة...
قد لاتمنح عشا
لاي عصفور
لكنها متطفلة
ستذبل وتزول
ويعود الحور مورقا
ليمنح عشا لكل عصفور

رمضان

رمضان ثم رمضان
ورمضانات اخرى
ورمضانيات....وفضائيات
ودردشات ....وفرفشات
وأمة الاسلام......!
نصفها جوعى....
وامة العرب.....!
تحتفظ..
بحق الصد..
وحق الرد...
وحق الندب...
رمضان...للفقراء
ومن كان منكم على سفر....... للأغنياء
رمضان بين الساسة
كقانون ...الاحتمالات
في صرف... الرواتب
ومنح... المكرمات
كلوا وناموا في رمضان
ياامة النوم الطويل...الطويل
ازدادوا نوما في رمضان
والأقصى سينتظر.. الاستيقاظ
وتنتظر الارض سنابل خضر
وينتظر العطشى... تحلية البحر
ناموا....فعلى المريخ وجدنا الماء.

الحصار

السحب الداكنة
تغمر الافق البعيد
تُخفت التماعة الشعاع
تمزق الضحكات
تخنق الحلوق
تغرقنا في الالوان الداكنة

يكثر الالتفات
الى تعاقب السحاب
تنطبق الشفاه
ونسرف في الصمت
في انكسار حزين
والعيون....تشهد كتلا رمادية
تتلون بظلال احلام...رمادية

تتقطع السحب..تمرّ
يتسع جانب من الفضاء
تمرّ قطة صغير
تقفز في الساحة في رضا
لاتخاف من الأيام
وما تخبئه الايام
تنظر بحرية الى الحقول
الى سنابل القمح الخضر
الى اشجار الزيتون

تتجاوز كل الحدود
لاتتوقف عند بوابة
ولاتحمل بطاقة
ليس لديها بطاقة
مكتوب بها
لاجئون
مغتربون
مطرودون

البيت الأسود

بيت أسود
تصدح فيه موسيقا جنائزية
فوق الطاولة مخطط للديموقراطية
والناب الأزرق
يمضغ لحم طفل كان يرضع

صراخ ...وسرور مجنون
وحدق متسع مفتون
وبقايا لحم منثور
ونشوة نصر لاتهدأ

أحجار الرقعة تتبعثر
جيوش في الظلمة تزحف
كجراد جائع
يمتص سنابلنا الغضّة

بدأ الحفل
بألعاب سماوية
وقذائف
كتب عليها الحرية
سقط اللحم وبقي الهيكل
وفم الطفل
يمسك ثديا
مازال الحليب أبيض
الطفل الهيكل يكبر

مجنون....يرقص
يطرب ويغني و يسكر
نحن صنعنا الحرية
فلنشرب باسم الشيطان
ونزف البشرى للمحفل
النخب الأحمر عنوان

اسسنا للحرية
مسالخ باسم البشرية
تهتف تحيا الحرية
تهتف بالديموقراطية!

في قلبي وطن

ياجارتي...تعالي

أهمس في أذنك

حكاية....:

هل أحسستٍ

بوحدتي,بغربتي

أنا... أنا وحدي

ليس لي في وطني مكان

لم يسمحوا أن يكون لي مكان

لم يسمحوا حتى بالكلام

لاشيء في وطني غير الصمت!



ياجارتي...



لاتنسي موعدنا

سيكون دائما هنا

سيكون لنا في كل شبر موعد

في كل الأزقة والحدائق

وتحت ظلال زيتون



ياجارتي...

لا تسأليني عن الأمل

الأمل في قلبي وطن

ضحكة من شرفة

تسرقها أذن ..

واعية



ياجارتي...

كيف تخلصت الأرض من جراحها



كيف جمعت دموعها

كيف ثارت البراكين

وزلزلت الأرض زلزالها

فانهار عرش الطغاة

واندثر الظلم والظلّام

قولي ياجارتي...كيف؟


فلسطين أرض السّلام

فلسطين......يامهوى أفئدة العروبة
يا مآذن الأقصى الجريحة
ياقدس....ياآهاتي الكليلة
مازال الأذان الله أكبر
ومازلت ياأرض السلام
يامهد المسيح ومسرى النبي
أرض الحب برغم الجراح
عذرا أقصانا العربي
عذرا ان طال بنا العمر........
عذرا ان متنا....ولم نصلّ على عتباتك
عذرا والدم ينزف من جنباتك
عذرا .....وعذرا....ويعزينا
مازال الأذان وسيبقى
الله أكبر........الله أكبر

إلى السّجين الحرّ

لايضير النسر أسر

ولا يضيره سجن

فهو الطليق

وأنتم السجناء

فيكفيه في حبسه

أنه الحر الأشمّ

ويكفيكم من سجنه

أنكم الطغاة





فروح الحر تلهم

وان حبست الأجساد

وبغاث الطير

من جبنها تستنسر





ماضرت القضبان حرا وراءها

فالحر حر

والنسر نسر

والعبد عبد



ذئب

قام الذئب خطيبا في الضحى


ثم صلى بالقطيع اماما


ثم قبّل الأرض وبكى


رحمة بالشياء


وتمنى السلام والأمن


وندد بعصا الراعي


القاسية


***


دعا الشاء اليه


فلن تشكو ان استجابت


من الظمأ أو الجوع


وسوف يحميها ان أسلمت اليه الضلوع


***


أيها الخطيب كفاك كذبا


قل ماشئت فلن تهز الجموعا


فأنت كالدجال


يأمر بالخير والاحسان


والخطايا ضواحك فيه


والناس يعانون


***


نابك أيها الذئب


ملطخ بدمانا


وظفرك مغروس


بلحم أطفالنا الغضّ


فكيف تحمي من غرست ظفرك بلحمه


***


أيها الذئب مادمت في ديارنا


فلن نكون لك قطيعا


مخطئ من ظن


أن للذئاب دينا


***

نيرون

في زمن مضى

كان هناك نيرون واحد

عربد كثيرا

ولحن الأغاني

أحرق روما

ليتحفنا بلحن خالد

جوعوا ياشعوب روما

فأنا الى الأبد

القائد الخالد



أنا ,أنا , أنا الأوحد

أنا الأب الذي تزوج نسائكم

أنا الأب الذي خلف صبيانكم وبناتكم

ما مطركم,مازرعكم

ما حصادكم,ماثمركم

الا هبة....

من عطايا ومكرمات القائد





غفرانك أيها القائد

غفرانك يا أبانا...

على العرش أنت

وقرب السماوات

نحمدك على خبزنا

على كفاف يومنا

جهلنا.. وياللجهل..!!

مٍن غيرك

لا أنيس ولا ونيس

ولا لحم ولا خبز ولا وقود

قدست يا قائدنا

ياأبانا.....

أيها القائد

غير معرف يقول...

جميله ورائعه ومبدعه سلمت اناملك ودام قلمك وفكرك النير احتلرامي وتقديري ---تحياتي -تسونامي فلسطين

غير معرف يقول...

الاخت الرائعة طل
لعلي اول مرة امر من هنا من صفحتك
لكنني لامست فيها عجبا
وكلمات كانها سحرا
مجرمون على ارضنا يسيرون
من دمنا يشربون
ونحن من نمنحهم الجرعات احيانا
الى متى سيظلوا يحاصرونا ؟؟؟
لا انتهاء لعهد المجرمون اختاه
تحيتي لقوة كلماتك
ايمان