الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

شوق

ياقدس, تشهيّت شدّ رحلي اليك
الى ابينا الخليل ومسرى النبي
فما طاف لي شعر الا وانت
راسخة في حنايا الاضلع
فالشعر في شرع نفسي
أوله فلسطين..وآخره فلسطين
ألا قطع الله من قطع رحلي
أكتب شعري من صور أراها
والعين دامعة والقلب في وجد
قبلة الامس مازالت توحدنا
فسنة الله لاتمحى من الارض

***
طل الملوحي
6/10/2008

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

عزيزتي طل التمس منك عذرا
لم اجرحك جهلا او غباء ولكن حكمة في الطيش تطغا
جرحت طرفا من قلبي فاعياني الجرح
سالت الله ان ينسيك ذلك وان يبقيك سعيدة ابد الدهرا
مع اصدق تحية واطيب امنية لاجمل شاعرة

احمد بدران

غير معرف يقول...

قرأت بعمق
ليس غريبا على شاعر
من منبع الثقافات
التثاقف شرط
و التداخل
حب الإنسان

سيدي الفاضل
تمعنت و أستنتجت
بأنك شاعر
من عمق الثقافات
احترامي