الاثنين، 29 سبتمبر 2008

عيد سعيد


"عيد بأية حال عدت ياعيد"

عيد من غير عيد
عيد من غير فطر سعيد
عيد سعيد فقط....للزعماء الحالمين
وتبادل التهاني والتبريكات
على الفضائيات بالخط العريض
احتفالا بالبقاء على الكرسي العتيد
والانتصارات والانجازات بمناسبة العيد وغير العيد
لاعيد لمن ليس له القدس والاقصى وفلسطين!

لقد اصبح عيدنا من أساطير الاولين
عيدنا على جبل اولمب...عيد ديونيز
هنالك العيد من نوع خاص.........!
حول دائرة النار ...والحدق الاحمر...والجمر المريع
وكؤوس تتهاوى ...وفاتنات...وجيد فجيد
والعبد والأمة...من تحسبهم؟ يقتاتون الرماد في العيد
ينتظرون ....وينتظرون!!
سبارتاكوس, لقد قامت روما من جديد ..من خلف المحيط
فمتى تأتي يامحرر العبيد؟
متى تحررنا من خوفنا العتيد؟
متى نمزق صك العبيد؟

سبارتاكوس ,اناديك من وراء الف والف من السنين
فاسمع صدى صوتي....
واركب هذه المرة حصانا من ارضي ...عربي
ورمحا سمهريا لعنترة العبسي
وتقدم باحرارك على احصنة بلق
وحرر من تبقى من العبيد

لن يصلبوك هذه المرة على صليب
بل سيصلبوا فكرك العنيد!
في منتجع غوانتنامو السعيد
او في زنازين المكابرين
فعذرا سبارتاكوس...
ان كبا بك جوادنا العربي !!
***
طل الملوحي
29/9/2008
www.talmallohi.blogspot.com

هناك تعليق واحد:

من البرغوثي يقول...

انا رجل رايت وجهك يعطره اريج الطهر
ورابت قلبك ينثر الاشعار طازجة كنور الفجر
رايت فيك زرعا وماء في زمان ساده الفقر
رايت ضوءا يسربله فاين ذاك البدر
انا رجل تجاوز عمره السبعين
سمعت (طل ) تشدو فحرك شدوها شجني فمحرابي قصائدها وفي ابياتها سكني
انا رجل طربت لنايك الموصوف بالاشهب
وطول العمر ابحث عن بحور الشعر لكي اشرب
فما بحر روى عطشي ولاناي له اطرب
ولما سافرت روحي لافق عطائك الارحب
رجعت الملم الماضي لاصلبه على المشجب
فلا شعر ولاناي فبعدك ليس لي مطلب