الأربعاء، 17 سبتمبر، 2008

قابيل وهابيل


من قابيل وهابيل

الى الضفة وغزة

الى فتح وحماس في كل فلسطين

يابني أمي .....(لئن بسطت اليّ يدك...ماأنا بباسط اليك يدي)

هل فاضت الدماء الكريمة بكم

حتى تريقوها على قارعة الطريق

هل كثر الشباب وضاقت بهم فلسطين

ياامي كلنا شربنا من نفس مجرى الحليب

فأين سيذهب دم الشهيد....

وأين سأواري أخي

وأين الغراب الذي سيعلمني دفن اخي

ياأمي جرحي ينزف من وكزة أخي

ياأمي هل أصبح الدفن مهنتي؟!!

والطفيليون يقيمون الافراح

لسفح دم اخي.....!

يابني امي لم نعد نسمع الا صوت الانين

والقدس الثكلة

والدم المسفوح.....

بني أمي.....انما الشهيد فقط لأجل تراب فلسطين

***

طل الملوحي

16/9/2008

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

لقد أعجبت حقيقة ً بكلمات تحمل نزق الثورة الأولى .. وتبدأ ثورة ً أخرى ..
أقدم شهادي المتواضعة ..
هذا قلم ٌ أصيل ..



احترامـــــــي

حسين الجزار