الأربعاء، 9 يوليو، 2008

القرآن الكريم والعقل


لاتكاد تخلو سورة من كتاب الله عز وجل وفي اماكن متعددة منها الا وتدعو الى إعمال العقل واستخدامه في الوصول الى الايمان بعظمة الله ووحدانيته , وقد أكد الله تبارك وتعالى ان العقل السليم هو الذي يؤدي بصاحبه الى امتثال طريق الله ,ومن امتثل طريق الله فقد وجد طريقه الى الجنة.
وقد وردت كلمة العقل في القرآن الكريم بمرادفات ,ومعان , وكلمات كلها تدل على العقل ,كالفكر واللب والفؤاد والقلب والنفس والحٍجر.....الخ.
ان هذه الوسيلة بل هذه المنارة التي يهتدي بها الانسان الى الطريق الصحيح والعمل الصالح ,اعطاها الله تبارك وتعالى للانسان وميزة فيها بل واكرمه بها أيما إكرام عن سائر المخلوقات.
وكما تعلم ياأخي فالعقل في حقيقته لا يُرى ولا يُلمس وانما تلمس آثاره.
ويذكر الامام الحارس المحاسبي في رسالته (ماهية العقل وحقيقته) معنى العقل وفضله فيقول : انه غريزة وضعها الله سبحانه وتعالى في أكثر خلقه ,لم يُطلع عليها العباد بعضهم من بعض ,ولا أُطلعوا عليها من أنفسهم برؤية ولابحس ولا ذوق ولاطعم ,وانما عرفهم الله اياها.
**يعني غريزة العقل**
ياأخي ان كتاب الله عز وجل وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم قد دعونا الى اعمال الفكر والتفكر في كل أمر وان نعقل الامور بحكمة وحزم وماذلك الا لان دين الله تبارك وتعالى يرفع من قدر الانسان ومكانته بقدر ما يُعمل عقله ,ويستخلص به ماينفعه في الدنيا والآخرة وبهذا نرى ان الالتزام بوحي السماء واستخدام طريق العقل لاتعارض بينهما بل كل منها يحتاج الى الآخر.
وانني سأورد عددا كبيرا من آيات القرآن الكريم التي تخاطب العقل وتحضّ الانسان بقوة على استعمال هذا العقل وهذا العدد من الآيات ليس حصرا لكل مافي القرآن الكريم من آيات بل هو على سبيل المثال ,فالحقيقة التي لاشك فيها ان القرآن الكريم من أول صفحة فيه والى آخر صفحة ,يوجه خطابه الى العقلاء الذين لم تتحجر عقولهم بل هم في حالة تفكر دائم وتأمل دائم في ملكوت الله وعظمته ولم يسمحوا للكبر ان يغشي ابصارهم ,ولم يسمحوا للدنيا ان تأخذهم وتحرفهم عن جادة الصواب .
واعلم ياأخي ان لكل منا قاضيان باطنان احدهما يغش والآخر ينصح فأما الغاش فالهوى والويل كل الويل لمن مال معه فقد سفه عقله وأمات قلبه وخسر خسرانا مبينا.
وأما الناصح فهو العقل لذلك أكرمه الله بالخطاب بآيات عظيمة هي غاية الكمال والروعة والجمال كيف لا وهي من الخالق العظيم.
ولا أظن احدا يقرأ هذه الآيات ويتأملها في اعماقه الا وجد لذة الايمان وحلاوته في قلبه .
بسم الله الرحمن الرحيم

(أتأمرون الناس بالبرّ وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون).سورة البقرة (44)

(كذلك يحي اللهُ الموتى ويريكم آياته لعلّكم تعقلون) البقرة (73)

(وتزودوا فان خير الزاد التقوى واتّقونِ ياأولي الألباب) القرة (97)

(والراسخون في العلم يقولون آمنا به كلٌ من عند ربنا وما يذّكر إلاّ أولوا الألباب) آل عمران (7)

(ان في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب) آل عمران (190)

(فلا وربّك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لايجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما)النساء(65)

(قل هل يستوي الأعمى والبصير أفلا تتفكرون)الانعام (50)

(ان شرّ الدوابّ عند الله الصمّ البكم الذين لايعقلون ) الانفال (22)

(وطبع الله على قلوبهم فهم لايعلمون)التوبة (93)

(كذلك نفصّل الآيات لقوم يتفكرون ) يونس (24)

(ومنهم من يستمعون اليك أفأنت تسمع الصمّ ولو كانوا لا يعقلون) يونس(42)

(أليس منكم رجل رشيد) هود (78)

(ولدار الآخرة خير للذين اتقوا أفلا تعقلون) يوسف (109)

( ان في ذلك لآيات لقوم يتفكرون) الرعد(3)

(اللّذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) الرعد (28)

(هذا بلاغ للناس وليُنذروا به وليعلموا أنما هو اله واحد وليذّكر اولوا الألباب) ابراهيم (52)

(وأنزلنا اليك الذّكر لتبين للناس مانُزّل اليهم
ولعلهم يتفكرّون) النحل (44)

(والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لاتعملون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والافئدة لعلّكم تشكرون) النحل (78)

(ان السمع والبصر والفؤاد كلُّ اولئك كان عنه مسؤولا) الاسراء (36)

(وجعلنا على قلوبهم أكنّة ان يفقهوه وفي آذانهم وقرا) الاسراء (46)

(ان ّ في ذلك آيات لأولي النهى)طه (54)

(أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها)الحج (46)

(هو الذي يحيي ويميت وله اختلاف الليل والنهار افلا تعقلون) المؤمنون(80)

(وماعند الله خير وأبقى أفلا تعقلون) القصص (60)

(وتلك الأمثال نضربها للناس ومايعقلها الا العالمون) العنكبوت(43)

(أولم يتفكّروا في انفسهم ماخلق الله السماوات والارض ومابينهما الا بالحقّ واجل مسمى) الروم (8)

(ومن آياته منامكم بالليل والنهار وابتغاؤكم من فضله ان في ذلك لآيات لقوم يسمعون)الروم(23)

(ولقد أضلّ منكم جبلاَّ كثيرا أفلم تكونوا تعقلون) يس (62)

(ومن نعمره ننكّسه في الخلق أفلا يعقلون)يس(68)

(وأذكر عبادنا ابراهيم واسحق ويعقوب أولي الأيدي والأبصار ) سورة (ص) (45)

(هل يستوي اللّذين يعلمون واللذين
لايعلمون انما يتذكر أولو الألباب ) الزُمر (9)

(وسخر لكم مافي السماوات ومافي الأرض جميعا منه ان في ذلك لآيات لقوم يتفكرون)الجاثية(13)

(أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها ) سورة (محمد) (24)
(فاعتبروا ياأولي الابصار) الحشر (2)

(تحسبهم جميعا وقلوبهم شتّى ذلك لانهم قوم لايعقلون) الحشر(14)

(لنجعلها لكم تذكرة وتعيها أذن واعية) الحاقة(12)

(كلا بل ران على قلوبهم ماكانوا يكسبون) المطففين(14)

(هل في ذلك قسم لذي حجر ) الفجر (4)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هكذا تحدث علماء الاسلام عن العقل

قال الامام أبو حاتم البستي رحمه الله:
العقل به يكون الحظ ,ويؤنس الغربة ,وينفي الفاقة,ولا مال أفضل منه , ولايتم دين احد حتى يتم عقله.
فبالعقل تعمر القلوب ,كما ان بالعلم تستخرج الاحلام , وعمود السعادة العقل , ورأس العقل الاختيار , ولو صوّر العقل صورة لأظلت معه الشمس لنوره, فقرب العاقل مرجوّ خيره على كل حال ,كما ان قرب الجاهل مخوّف شره على كل حال .
ثم يتكلم عن صفات العاقل رحمه الله فيقول:
العاقل لايستحقر أحدا , لان من استحقر السلطان افسد دنيا ومن استحقر الاتقياء هلك دينه ومن استحقر الاخوان افنى مروءته ومن استحقر العامة اذهب صيانته.
والعاقل لايخف عليه عيب نفسه لان من خفي عليه عيب نفسه خفيت عليه محاسن غيره وان من اشد العقوبة للمرء ان يخفى عليه عيبه لانه ليس بمقلع عن عيبه من لم يعرفه , وليس بنائل محاسن الناس من لم يعرفها والعاقل يبذل لصديقه نفسه وماله.
والعاقل يكرم على غير مال ,كالاسد يهاب وان كان رابضا.
والعاقل لايطول امله ,لان من قوي امله ضعف عمله ومن اتاه اجله لم ينفعه امله.
والعاقل لايقاتل من غير عدة , ولايخاصم بغير حجة , ولايصارع بغير قوة , لان بالعقل تحيا النفوس ,وتنور القلوب , وتمضى الامور , وتعمر الدنيا.
والعاقل يقيس مالم ير من الدنيا بما قد رأى , ويضيف مالم يسمع منها الى ماقد سمع,ومالم يصب منها الى ماقد أصاب.
مختصر (روضة العقلاء (ص /16- 26 /).

وقال الامام المارودي الشافعي رحمه الله:
اعلم ان لكل فضيلة أسا, ولكل ادب ينبوعا , واس الفضائل وينبوع الآداب هو العقل الذي جعله الله تعالى للدين اصلا وللدنيا عمادا , فاوجب التكاليف بكماله وجعل الدنيا مدبرة باحكامه.
واعلم ان بالعقل تعرف حقائق الامور ,ويفصل بين الحسنات والسيئات وهو ينقسم قسمين غريزي ومكتسب.(مختصر (ادب الدنيا والدين/ص4-12/).
فكما ترى يااخي لقد وهبك الله سبحانه وتعالى جوهرة عظيمة وهي اغلى ماتملك فلا تجعل الغبار يتراكم عليها واشكر الله تعالى دائما على هذه النعمة العظيمة بالطاعة والبعد عن المعصية,قال تعالى: (وسنجزي الشاكرين)آل عمران(144)
وان اكثر الناس ليتدبرون امر دنياهم بعقلهم فالله يجزيهم في الدنيا بقدر عقلهم من المال والمتاع ويعطيهم من الدنيا مايشاء ولكنهم في الاخرة من الخاسرين ,لقد نالوا من الدنيا بعقولهم ماارادوا وخربوا اخرتهم باغلاق عقولهم عن طريق الله القويم قال ربنا تبارك وتعالى :بسم الله الرحمن الرحيم (ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والانس لهم قلوب لايفقهون بها ولهم اعين لايبصرون بها ولهم اذان لايسمعون بها أولئك كالانعام بل هم اضل اولئك هم الغافلون) الاعراف (179)
فالله عز وعلا اعطاك العقل يااخي لتتعرف به على بديع صنعه وعجائب خلقه ثم لتتعرف بعد ذلك على عظمته وتتبع ماامرك به وما نهاك عنه وتسير على منهاجه القويم فتفوز بالدارين قال تعالى : (ومن يعتصم بالله فقد هدي الى صراط مستقيم) آل عمران (100).
فانتبه يااخي من غفلتك وابتغ بحسن عقلك الدارين واذكر دائما قول الله تعالى : (ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر الا اولوا الالباب)البقرة(268)
فأرجو الله ان يجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.
طل الملوحي

ليست هناك تعليقات: