الاثنين، 28 يوليو، 2008

راحتان

أشعر بيدك الدافئة
تمتد الى يدي الصغيرة
تطفىء في جسدي حريقا
كاد يشعل لي دمي
تمتد هذي اليد بالأمان
تنساب فوق شعري بحنان
تلملم ماتبعثر منه
فوق كتفي
تلملم الليل من حولي
وترعاني
كيد مارد
من ثنايا الموج
بعثت لغريق


أشعر بيدك الدافئة
تجمع أجزائي
تهدهدني
كطفل على صدر امه
تتسلل بهدوء الى روحي
الى نوافذ عقلي
ماالذي كان في يدك الدافئة
دواء تجري به اناملك
ام في راحتيك طب الساحر؟!

بندى راحتيك مسحت دمعا طبعه الكبر
وأزلت حزنا كان يسبقه
وصار وحي الشعر
الى نداك مرجعه
ترنو اليك القوافي
طربا وترصده

****

طل الملوحي
27/7/2008

ليست هناك تعليقات: